مصر تعلق على تصريحات رئيس وزراء إثيوبيا بشأن سد النهضة

علقت وزارة الخارجية المصرية، على تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، أمام البرلمان يوم الثلاثاء الماضي، حول التفاوض بشأن سد النهضة.

 

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، في لقاء تلفزيوني، إن “تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي بها قدر من الغموض”، لافتا إلى أن القاهرة أعلنت عن موقفها الرسمي منذ فترة.

 

وأضاف أبو زيد: “توقفنا عن الاستمرار في تلك العملية التفاوضية التي لا تقود إلى نهاية واضحة، ولا تكشف عن نوايا وإرادة سياسية حقيقية للتوصل إلى اتفاق”، مبينا أن “أي حديث يسعى لتشويه الموقف المصري والتلميح أن القاهرة غير جادة، لا يُعد منصفا”.

 

 

وأكد رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، الثلاثاء الماضي، “استعداد إثيوبيا للتفاوض بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير”.

 

وقال آبي أحمد، في رده على استفسارات أعضاء مجلس النواب في جلسة المجلس العادية الـ14، إن “إثيوبيا مستعدة للاستماع إلى مطالب الشعب المصري الشقيق ومعالجتها بأفضل ما تستطيع”، حسب وكالة الأنباء الإثيوبية.

 

وشدد أيضا على “ضرورة استعداد الجانب المصري أيضًا لتلبية مطالب إثيوبيا”، مؤكدا أن “المعلومات التي تزعم أن ملء إثيوبيا لسد النهضة ستؤدي إلى انخفاض حجم مياه سد أسوان، قد تم دحضها عمليا”.

 

 

وأشار رئيس الوزراء الإثيوبي، إلى أن “سد النهضة أثبت حقيقة أنه لن يكون هناك أي ضرر لدول حوض النيل مصر والسودان”، مؤكدا حرص إثيوبيا لمراعاة مصالح كل دول الجوار.