الدعم السريع يحدد موعد اطلاق 450 من اسرى القوات المسلحة

كشف محمد المختار النور، المستشار القانوني لقوات الدعم السريع، في حديث لراديو دبنقا عن تشكيل لجنة مشتركة مع تنسيقية القوى الديمقراطية المدنية (تقدم) لتنفيذ بنود اتفاق أديس أبابا الموقع بين الطرفين في يوم 2 يناير الماضي.

 

وأشار إلى أن من بنود هذا الاتفاق التزام قوات الدعم السريع بإطلاق سراح 450 أسير من القوات المسلحة وأن الترتيبات تجري من خلال اللجنة المشتركة لإطلاق سراحهم وأن هناك إجراءات إدارية خاصة بقوات الدعم السريع وكذلك ببعض المنظمات المعنية مثل الصليب الأحمر الذي لابد من التنسيق معه في عمليات إطلاق سراح الأسرى.

 

وأكد محمد المختار النور في تصريحات “لراديو دبنقا ” أنهم قد خاطبوا تقدم رسميا بأن الدعم السريع جاهز لتفعيل اللجنة لتنفيذ كل النقاط التي تم الاتفاق عليها وأن إطلاق سراح الأسرى سيكون من أولويات عمل هذه اللجنة.

 

وأكد المستشار القانوني لقوات الدعم السريع أن القيادة الميدانية قامت بإعداد كشوفات المشمولين بقرار إطلاق سراح الأسرى. كما أن الهيئة الخاصة بحقوق الإنسان في قوات الدعم السريع قام بمخاطبة اللجنة الدولية للصليب الأحمر لوضعهم في صورة التطورات وليكون ممثليهم حاضرين ليتم تسليم الأسرى إلى أسرهم عبر الصليب الأحمر.

 

وتوقع محمد المختار النور في حديثه لراديو دبنقا أن يتم ذلك خلال 4 أو 5 أيام وبمجرد اكتمال الإجراءات الإدارية بين قوات الدعم السريع والصليب الأحمر. ونوه إلى أن من سيطلق سراحهم هم من منسوبي القوات المسلحة الذين تم أسرهم خلال المعارك وأن الكشوفات لم تضمن أي مدنيين وأنه في حال اتضح أن هناك مدنيين تم اعتقالهم خلال المعارك فحينها سيتم توضيح الأمر.