الأمم المتحدة تكشف عن بشريات جديدة للسودانيين في مصر

2٬389

عبرت ألينا بانوفا، المنسق المقيم للأمم المتحدة في جمهورية مصر العربية، عن التزامها بتوجيه الأنشطة التي تقوم بها المنظمات الأممية الثمانية والعشرون التي تتولاها، لتركز على قضايا السودانيين في مصر. ويشمل ذلك، بشكل خاص، منظمة الصحة العالمية (WHO) وبرنامج الغذاء العالمي (WFP) ومنظمة الهجرة الدولية (IOM).

مؤكدة على أهمية عقد مجموعة من الاجتماعات بين السفارة ومكاتب منظمات الأمم المتحدة في القاهرة لمناقشة سبل تعزيز الاستجابة الإنسانية ودعم جميع قطاعات الدولة السودانية.

وعبرت عن تضامنها مع الشعب السوداني في ظل الظروف الإنسانية التي يمرون بها بعد الحرب، مشيرة إلى الجهود التي قامت بها الأمم المتحدة في هذا المجال، خاصة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR).

ناقش الفريق أول ركن عماد الدين مصطفى عدوي، سفير السودان لدى جمهورية مصر العربية، مع الينا بانوفا، حول سبل تعزيز التعاون بين السودان والأمم المتحدة وكيفية توسيعه ليشمل جميع الجوانب المطلوبة.

أعرب السفير عدوي عن تقديره لما قدمته الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة للسودان من خلال مشاريعها وبرامجها التنموية مشيرا إلى الدور الهام الذي يمكن أن تضطلع به الأمم المتحدة في تعزيز الرعاية الصحية والاجتماعية وخدمات التعليم للسودانيين بشكل عام وللدولة السودانية في مرحلة إعادة الإعمار.

التعليقات مغلقة.